طالبات مساق الصيدلة الطبيعية (רוקחות טבעית) في كليّة القاسمي للهندسة والعلوم يتميزن بإنتاج أفضل المجموعات العلاجية للعديد من الأمراض المنتشرة

طالبات مساق الصيدلة الطبيعية (רוקחות טבעית) في كليّة القاسمي للهندسة والعلوم يستكشفن ما في جعبة الطبّ الطبيعي من أسرار لينتجن أفضل المجموعات العلاجية للعديد من الأمراض المنتشرة.

قامت الطالبات بصنع مراهم علاجية للعديد من الأمراض، من بينها علاج آلام العضلات والمفاصل الصدفية، التصبّغات، مراهم للأطفال، شموع علاجية، صابون والعديد من المستحضرات المستحدثة بطريقة إبداعيّة والتي تدمج العلم مع معجزات وكنوز الطبيعة. 

تشرف على هذا المساق السيدة آيات وتد، أخصائية طب مكمل ومديرة شركة لوتوس وهي إحدى المحاضرين المتميزين في كلية القاسمي للهندسة والعلوم وفي المجال.

من الجدير بالذكر أن مسار الصيدلة الطبيعية يأتي ضمن رؤية الكلية وخطة عملها في تطوير وبناء مسارات خاصّة من شأنها تعزيز الشباب وفسح المجال أمامهم لإنشاء مصالحهم الخاصة ليكونوا مؤثرين ومستقلين، كما وتلبي احتياجات مجتمعنا العربيّ. ومن جانبه أعرب الدكتور مدحت عثمان رئيس الكليّة عن سعادته وفخره بنجاح مثل هذه المسارات وأكد استعداده ودعمه الدائم لتطويرها وتزويدها بأحدث الأدوات والمعدات.

وفي سياق متصل يسرنا أن الإعلان عن افتتاح دورة "صيدلية طبيعية" جديدة في الوقت القريب، والتي تشهد إقبالا كبيرا نظرا لنجاح الأفواج السابقة.