اخبار وأحداث

كلية القاسمي للهندسة والعلوم تقيم يومي إعداد في البحر الميت

أقامت كلية القاسمي للهندسة والعلوم يومي إعداد وتقييم، قبيل افتتاح السنة الدراسية الجديدة، في فندق ديفيد في منطقة البحر الميت، وذلك يومي الخميس والجمعة 4-5/10/2018.

                جاءت الجلسة الأولى للطاقم فور الوصول إلى الفندق، وقد اشتملت على أربع فقرات؛ حيث كانت الافتتاحية بكلمة ألقاها الدكتور مدحت عثمان رئيس الكلية، رحّب فيها بطاقم المحاضرين والموظفين، وقام بعرض الرؤيا وخطة العمل السنوية للكلية. وأكّد الدكتور عثمان على ضرورة اتخاذ منهجية واضحة في التعامل بين إدارة الكلية وبين المحاضرين تتميز بالشفافية والوضوح، وذلك من خلال تحديد المهام والوظائف لكل قسم ومسار داخل الكلية. كما أكّد الدكتور عثمان على ضرورة بناء خطة سنوية واضحة لكل مسار وتخصص، وذلك من أجل وضوح العمل والمنهجية لنجاعة العمل وتحقيق الأهداف والرؤى المرسومة على أكمل وجه. في نهاية كلمته، قام الدكتور مدحت عثمان بتكريم الدكتورة دالية فضيلي، مشيرًا إلى دورها البارز في النهوض بالكلية، وإلى الإنجازات التي تحققت أثناء تولّيها إدارة الكلية.

بعد ذلك تحدث الأستاذ محمد عويسات، نائب رئيس الكلية وعميد شؤون الطلبة، حيث عرض التخصصات والمسارات المختلفة في الكلية، وقام بتحديد دور كل قسم ودائرة في الكلية، وأكّد على أهمية وضوح دور كلٍّ منها من أجل نجاعة العمل خلال العام الدراسي.

بعد ذلك تمَّ عرض فيديو لمدة خمس دقائق يشتمل على استعراضٍ لأهم الإنجازات والمشاريع التي قامت بها الكلية على مدى العام المنصرم. هذه المشاريع والإنجازات هدفت إلى تعزيز التواصل بين الكلية وبين المجتمع المحيط من جهة، وبينها وبين المؤسسات المختلفة من أجل أخرى.

بعد وجبة الغداء والاستراحة، ابتدأت الجلسة الثانية بمحاضرة للأستاذ أشرف لحام، مدير وحدة الحوسبة وأنظمة المعلومات، حيث قدَّم شرحًا مفصّلاً حول منظومة الـــ "مودل" وكل ما يتعلق بالعلاقة التبادلية بين المحاضر والطالب.

وجاءت جلسات طواقم المسارات لتختتم اليوم الأول في الإعداد، حيث انقسم المحاضرون وفق التخصصات والمسارات؛ فاستعرض كل مسار خطة العمل للعام الدراسي 2018-2019، وتلخيصًا لأهم الخطط والإنجازات الخاصة بالمسار، والبرامج التدريسية، والامتحانات الوزارية، ومشاريع التخرّج.

في اليوم الثاني من الإعداد اجتمع الدكتور مدحت عثمان مع رؤساء المسارات، حيث شرح رؤيته ومنهجيته في السيرورة التعليمية وفي تحديد الأهداف والرؤى المتعلقة بكل مسار. كما أكّد على ضرورة احتواء الطلاب وتفهّم احتياجاتهم المختلفة لأنَّ تحصيل الطلاب ونجاحهم وحصولهم على شهادة تؤهلهم للعمل هو من اهم الغايات التي تسعى الكلية للوصول إليها.

وقد ارسل فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القاسمي رئيس مجلس امناء مؤسسات القاسمي تمنياته لجميع الطواقم بالنجاح، ويسال الله أن تكون سنة موفقة، ناجحة ومثمرة لجميع أفراد أسرة كلية القاسمي للهندسة والعلوم.

بعد ذلك غادر الطاقم الفندق متوجِّهًا إلى متسادا، فتجوّل في متحفها الأثري واستمع إلى شرح عن التاريخ الطويل الذي مرَّت به هذه المنطقة الأثرية، ثمَّ صعد إلى قلعة متسادا فاستمع إلى شرح مفصّل عن تاريخها، وعن الحروب والمعارك والشعوب التي تعاقبت على المنطقة. ثمَّ العودة إلى كلية القاسمي للهندسة والعلوم.