اخبار وأحداث

انطلاق فعاليات الفلك والعلوم في كلية القاسمي للهندسة والعلوم

قامت كلية القاسمي للهندسة ولعلوم بعقد امسية فلكية علمية ضخمة  بحضور جمهور واسع من المشاركين في هذه الفعاليات العلمية. عقدت الأمسية يوم الاحد 12.03.2017، في حرم كلية القاسمي للهندسة والعلوم. هذه الفعاليات كانت بمبادرة ودعم من وزارة العلوم والتكنولوجيا والفضاء، ضمن إطار فعاليات "يوم العلوم " لعام 2017.

تخللت الفعاليّات ورشات علميّة مثل: قبّة النجوم، إطلاق صواريخ، بناء مظليات فيزيائيّة، نلمس الفضاء من قلب كلية القاسمي للهندسة والعلوم، البوصلة، التوزان، الصحة والشاي، صنع كريم بشرة طبيعي وزيوت، التلسكوب الشمسي، الخدع البصرية، البريسكوب، الصواريخ الكيميائية والقبة السماوية.
شهدت الأمسية إقبالا منقطع النظير، وقد قدر القائمون على هذه الأمسية  عدد المشاركين بما لا يقل عن 1000مشارك، بين أطفال، طلاب مدارس، معلمين ، مدراء وأولياء أمور وكذلك مهتمين بمجال الفلك والعلوم من الجمهور العريض .  
  وقد فازت كلية القاسمي للهندسة والعلوم بتفعيل هذه الأمسية من بين عدة مؤسسات كبرى في البلاد، وتمّ اختيار الكلية إلى جانب ثلاث مؤسسات كبرى في أنحاء البلاد تلقت دعم الوزارة بهذا الصدد .
  وقد أفادنا الأستاذ سليمان قعدان المدير المنظم في أعقاب الأمسية:" لقد رأينا إقبالا مميزا للجمهور على فعاليّاتنا، وهذا يشكّل مؤشرًا لمدى وعي وسطنا العربي بموضوع علوم الفضاء والفلك، وإدراكهم لأهمية هذا المجال. كلنا فخر واعتزاز بجمهورنا وطلابنا، ونشكر كل من لبّى دعوتنا بالمشاركة واستمتع واستفاد من الفعاليّات، وسنعمل على تكرار مثل هذه الأمسيات بإذن الله "

تمّ عرض محطات مفتوحة تشمل نماذج فيزيائية مختلفة للشمس، الزهرة، الحركة الظاهرية للنجوم وغيرها. وقد شارك بعرض هذه المحطات طلاب متفوقون من كلية القاسمي للهندسة والعلوم فلهم كل احترام وتقدير.

في المقابل، تم تفعيل ورشات فلكية وعلمية مختلفة على مدار الأمسية، تعنى بإطلاع الزوار على فعاليات ومواضيع فلكية علمية ممتعة. ومن أهم الفعاليات التي فاز بها جمهور هذه الأمسية هو تحضير كريمات وزيوت بشرة طبيعية من قبل محاضري وطلاب مسار الطب المكمل،
  وأفاد الاستاذ سليمان قعدان:" لا يسعني في نهاية هذه الفعاليات إلا أن أحمد الله على توفيقنا بتمريرها بنجاح وتميّز ، ولا بدّ لي أن أوجه كلمات الشكر لكل من ساعدنا ، وأخص بالذكر الوحدات الإدارية المختلفة في كلية القاسمي وصولا لإدارتها الحكيمة التي اهتمت بالأمسية ولا تزال تشجع مجال الفلك والعلوم، على رأس ذلك د. دالية فضيلي رئيسة الكلية، على دعمها المستمر لمجال الفلك والفضاء في وسطنا العربي ممثلا بالفعاليات العلمية".