زاوية الطلاب

حفل تخريج كوكبة من طلاب كلية القاسمي للهندسة والعلوم في حفل مهيب

نظمت كلية القاسمي للهندسة والعلوم يوم الخميس 29.09.2016 حفل تخريج مهيب لكوكبة مميزة من خريجيها في شتى المسارات، وبحضور رئيس وأعضاء مجلس أمناء مؤسسات القاسمي، مدراء مؤسسات القاسمي، الطاقم الإداري والأكاديمي في الكلية، رئيس واعضاء بلدية باقة الغربية، شخصيات مجتمعية، وذوي الخريجين.


إفتتح الحفل عريف الاحتفال، أ. عصمت وتد رئيس مسار التاهيلات المالية والاقتصاد، بكلمة ترحيبية رائعة ومتالقة رحب من خلال بتشريف فضيلة الشيخ رئيس مجلس الامناء،  وقد أثنى على رئيسة الكلية د. دالية فضيلي على ما تقدمه من جهد لنشر العلم والمعرفة. 

ومن ثم دعى الاستاذ امجد ابو مخ لتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم بصوته الندي.

تلاها كلمة لرئيس مجلس أمناء مؤسسات القاسمي فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القاسمي، بارك من خلالها للخريجين وهنأهم وذويهم بهذه المناسبة السعيدة .

ومن ثم كانت كلمة المحامي مرسي أبو مخ  رئيس بلدية باقة الغربية تحدث من خلالها عن الشراكة الدائمة بين البلدية و كلية القاسمي للهندسة والعلوم وجميع مؤسسات القاسمي أيمانا من البلدية بأهمية العلم ودعم المتعلمين وقام بشكر د. دالية فضيلي تقديرا وفخرا لعطائها للتقدم بمجتمع نامي ومتعلم.

تلته كلمة مندوب الخريجين الطالب محمد عيادات مسار الهندسة المدنية تحدث من خلالها عن تجربته في رحاب الكلية، وقدم شكره الجزيل لإدارة الكلية والمحاضرين وهنئ زملائه بالتخرج المبارك وتمنى لهم دوام التوفيق والنجاح.  

وكانت كلمة لرئيسة الكلية د. دالية فضيلي تحدثت من خلالها عن المشروع العلمي والمجتمعي المبارك الذي تنفذه الكلية بعزم وإصرار. ورغم وجود التحديات الكبيرة إلا أن رؤية ثمرة الجهد المتمثلة بإعداد خريجين مميزين بعلمهم ومعرفتهم للنهوض بالمجتمع. كلية القاسمي للهندسة والعلوم هي حرم جامعي مهني تكاملي ومتعدد المجالات يحوي مسارات تعلم تفتح لطلابها من كافة خلفياتهم واعمارهم في مسارات يومية ومسائية تحيطها هاله من مشاريع مجمعية بشراكة مؤسسات متعددة تهدف الى النهوض بفكر متعلم معطاء.

كما وتحدثت عن مسيرة الكلية ورؤيتها المستقبلية التي 

تمتد لتشمل المدرسة الاهلية. لتصبح كلية القاسمي للهندسة والعلوم ومدرسة القاسمي الاهلية النواة الأولى لحرم القاسمي التعليمي والاكاديمي للقيادة والمبادرات.

وفي ختام كلمتها باركت للخريجين وشكرت ادراة الجمعية على ثقتهم والطاقم الإداري والمحاضرين على جهودهم العظيمة على مدار السنة.

 بعدها أدى الخريجون قسم التخرج ورددوه مع الأستاذ سعيد أبو فرخ وفي الختام تم توزيع الشهادات على الخريجين البالغ عددهم 183 .