اخبار وأحداث

كلية القاسمي للهندسة والعلوم تتفق مع بلدية باقة الغربية على فتح المجال لطلاب المرحلة الثانوية للانخراط في مساراتها المتنوعة.

في جلسة وديّة غمرتها طقوس التعاون والشراكة الحقيقية التقى هذا الأسبوع مدير كلية القاسمي للهندسة والعلوم د. مدحت عثمان برئيس بلدية باقة الغربية المحامي مرسي أبو مخ.

وخلال الاجتماع تمّ وضع حجر الأساس لخطة عمل مشتركة قام بعرضها د. مدحت عثمان أمام لفيف من قيادات بلدية باقة الغربية، وطرَحَ من خلالها مشروع التعاون المشترك لبناء نموذج أكاديمي وتشجيعيّ يرمي إلى تقريب الطّلاب من البيئة الأكاديمية في الكلية، والالتحاق بمسارات التّعليم العالي.

وتأتي هذه الجلسة ضمن سلسلة جلسات ونشاطات وفعاليات تقوم بها كلية القاسمي للهندسة والعلوم من أجل اكتساب أكبر عدد من الأكاديميين في مرافقها ومساراتها المتنوعة، والنهوض بالمجتمع.

وشملت الخطة التي عرضتها إدارة الكليّة قائمة من المهام التي من شأنها أن ترتقي بالمجتمع المحليّ، وتمكّن طلاب المرحلة الثانويّة في المدينة من خوض تجربة التعليم الأكاديمي لتفتح أمامهم آفاق التطوير المهني والعلمي.

كما وتمّ التأكيد على افتتاح مسارات جديدة في الكلية هذا العام من ضمنها هندسة الإدارة والتسويق والهندسة الطبيّة وغيرها.

وقد أشادت بلدية باقة الغربية بهذه الخطة، وأبدى المسؤولون استعدادهم لتبنيها، مؤكدين على أهمية انطلاقتها في سبيل تطوير المجتمع الشّبابي، وتوفير فرص عمل مستقبلية والنّهوض بالمدينة.