حول الكلية

تأسست كلية القاسمي للهندسة والعلوم سنة 2004 على يد جمعية أتباع حسني القواسمي وبإشراف أكاديمي من أكاديمية القاسمي وباعتراف من المعهد الحكومي للتأهيل التكنولوجي في وزارة العمل، التجارة والصناعة. 

بدأت الكلية بتخصص واحد وهو تخصص هندسة الكيمياء - تكنولوجيا الاغذية، وفي سنة 2005 تم افتتاح تخصصين إضافيين وهما هندسة البيوتكنولوجيا والهندسة المدنية تخصص إدارة البناء وفي هذه السنة، سنة 2008، تم افتتاح تخصص جديد وهو هندسة البرمجة.

 

  

 


تصور عام : 

كلية القاسمي للهندسة والعلوم كلية فتيّة متميّزة طموحة تتطور وتزدهر يوما بعد يوم، أخذت على عاتقها العمل على نقل الطاقات الشابة في الوسط العربي من موقع المستهلك والمتفرج إلى المشاركة الفعالة مع منجزات الحضارة الإنسانية في المجال العلمي التكنولوجي. 
تواكب كلية القاسمي للهندسة والعلوم بطواقمها المختلفة التقدم المستمر في مجال العلوم والتكنولوجيا، وتطور برامجها الأكاديمية والدراسية وتجود ادائها بناءً على ذلك. 
تعمل كلية القاسمي للهندسة والعلوم على: 

  • استيعاب وتنمية ثروة بشرية علميه وتكنولوجيه متميزة قادرة على الإنتاج والإبداع 
  • توفير بيئه داعمه لتطور شخصيه الطالب المبادر والقيادي في شتى المجالات 
  • توفير دفيئه علميه وتكنولوجيه للطاقات الفرديه المتميزه لتنميتها واستثمارها 
  • فتح آفاق تكنولوجية جديدة تساهم في تقدم مجتمعنا اقتصادياً وعلمياً 
  • فع مستوى المعرفه والخبره المهنيه العلميه والتكنولوجيه لتجويد الانتاج والمعرفه في المجتمع 
  • تطوير علاقات علميه محليا قطريا وعالميا والمشاركه الفعاله مع المنجزات المحليه والعالميه في المجالات العلمية والتكنولوجية.

 

تحقيقا لأهدافها هيأت الكلية نخبة من الكوادر التدريسية والفنية ذات المؤهلات العالية، ووفرت الأجواء الدراسية والمستلزمات الضرورية لنجاعة سير العملية الدراسية مثل: القاعات، المختبرات, الأجهزة والأدوات المطلوب والكتب المنهجية المقررة والمساعدة. 


كما وتولي الكلية اهتماماً بتنظيم واحتضان المؤتمرات والندوات والأيام الدراسية في المجالات العلميه والتكنولوجية يشارك فيها محاضروها وطلابها بشكلٍ فعال. كما ويتم التواصل مع قطاع الصناعة والعمل من خلال زيارات طلابية ميدانية أو استضافة شركات رائدة يتسنى من خلالها لطلابنا وخريجينا التواصل المباشر مع هذه الشركات.