الهندسة الالكترونية والأجهزة الطبية

تطور الطب بالعالم يستوجب استخدام أجهزة تشخيص ومعالجة متطورة، نظرا لكفائه ودقة العمل المطلوب يستوجب تطوير وابتكار أجهزة الكترونية لتعمل على مساندة الطاقم الطبي من خلال إيضاح عمل الأجهزة البيولوجية المختلفة بجسم الانسان بدقة وبسرعة.
التطور التكنولوجي الكبير الذي دخل جميع الأطر وعلى كل المستويات استوجب دمج عدة مواضيع لأنشاء أجهزة جديد تحاكي الثورة المعلوماتية في عصرنا، وبالأخص دمج بين هندسة الإلكترونيات والطب لتشخيص الامراض بواسطة ماكينات طبية فائقة الدقة.

على سبيل المثال أجهزة تخطيط وتصوير القلب صممت على يد مهندس طبي نجح بدمج علوم الطب, الإلكترونيات وعلم الحاسوب وأنشاء بينهم لغة اتصال مشتركة.
ان برنامج التعليم بمسار هندسة الالكترونيكا والأجهزة الطبية بكلية القاسمي للهندسة والعلوم، يُمّكن الخريج من العمل ضمن فريق أبحاث بمجال الأجهزة الطبية بشركات الهايتك ومعاهد الأبحاث المختلفة، انشاء وابتكار أجهزة طبية متطورة، تفعيل وصيانة أجهزة طبية داخل غرف العمليات والاقسام المختلفة بالمستشفيات والمعاهد الطبية الخاصة وعيادات الطب التخصصي الى جانب إمكانية العمل بقطاع تسويق الاجهزة الطبية.


كلية القاسمي للهندسة والعلوم تتميز بطاقم محاضرين اكفاء ذوي خبرة على ارض الواقع بالهندسة الالكترونية والطب، كذلك تتميز بمختبرات عصرية مزودة بأحدث الأجهزة والمعدات لخلق بيئة داعمة ومناخ دراسي يدفع الطالب نحو التميز والابداع.

مدة التعليم ثلاث سنوات, يحصل الطالب بعدها على شهادة هندسي أجهزة طبية وكذلك رخصة مزاولة المهنة من وزارة العمل تقني طبي (טכנולוג רפואי).