رسالتنا الى طلابنا

طلابنا الاعزاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نوجه اليكم هذه الكلمة النابعة من قلوب تحبكم وتسهر على راحتكم وخدمتكم من جهة وعلى ضمان نجاحكم وتفوقكم ورقي كليتنا من جهة اخرى. نفتخر بكم وبانتمائكم الصادق للكلية ونفتخر بما قد أنجزناه في السنوات الاخيرة من عمر الكلية. ان هذا الصرح الفتي الذي كان حلما فتجسد على الارض واقعا وما زال ينمو ويكبر ما كان ليتبلور بهذه الصورة البهية لولا دأبنا المتواصل في ادارة الكلية وطاقم التدريس لبناء كلية حديثة وراقية يفتخر بها مجتمعنا ويفتخر بها خريجونا في المستقبل. ونؤكد كذلك ان جهدكم وتعاونكم المستمر له الدور الكبير في تخطي ولادة الكلية العصيب وازدهارها.

الطلاب الاعزاء

في هذه الايام تتنافس الكليات في البلاد فيما بينها في جودة التعليم ومستوى التحصيل والقدرات العلمية وقيم واخلاق روادها الذين يصنعون بحسن تصرفاتهم جوا تعليميا اخويا ومفيدا وفي ذلك فليتنافس المتنافسون. فهنا يصقل قادة مجتمعنا في المستقبل وهنا يبنى ويتطور الكادر المنتج والعقول المبدعة لمجتمع عصامي يصنع غذاءه وطعامه ودواءه ولباسه.

اعزائي الطلاب

لقد اجتمع الباحثون على اهمية الارادة الذاتية والتصميم والتركيز على الهدف في نجاح وتميز الفرد والمجموعة. حددوا اهدافكم في الحياة وخططوا لتحقيق احلامكم الفردية والمجتمعية. استغلوا الفترة القصيرة من تواجدكم في الكلية رافعة لكم وشراكة حقيقية بيننا لتحقيق احلامكم واحلامنا.

طلابنا الكرام... مهندسي المستقبل

لقد اخترتم طريق العلم والتعلم... طريق المجد والرقي... فمنكم من بدأ المشوار هذه السنة ومنكم من اكمل سنة او اكثر... منكم من بدأ من الصفر ومنكم من كانت لديه الارضية الملائمة والاطلاع المسبق على مواد التعليم.. اتخاذ القرار واختيار الموضوع المناسب لقدراتنا والمطلوب في سوق العمل واختيار المؤسسة ليس سهلا... مشوار العلم ليس سهلا اصلا... وليس من السهل الصمود لاخر المشوار... ولكن اعلموا ان من طلب العلى سهر الليالي... وان اولائك الذين يقفون على قمة الجبل لم يهبطوا اليها من السماء... وان الجبل الكبير مكون من الحصى الصغيرة... فلا صعب ولا مستحيل يقف امام الارادة الصلبة للانسان... فالامر يتطلب جهدا وتحملا وصبرا كبيرا... ولكن النتيجة في النهاية قيمة ونفيسة وتستحق الجهد...  وانتم اهل لهذه المهمة... نعم نحن نستطيع ان نبدأ ولو من الصفر لنحقق احلامنا... واحلام اهلنا واحلام مجتمعنا...

طلابنا الاعزاء

لكي ننجح... بل لكي نضمن التميز والتفوق في الحياة الجامعية لا بد من قرار داخلي ببداية التغيير الذاتي... نتغير في اكثر مناحي الحياة... وخاصة في ما يتعلق بالوقت... نتغير في ادارة الوقت فنلتزم ببرنامج واضح ومحدد ... نلتزم بحضور كل الدروس من غير تأخير ولا غيابات... نلتزم بانجاز الوظائف البيتية باتقان وفي الوقت المحدد... نلتزم الانصات والتعلم من المحاضرين... نستغل الادوات التي توفرها لنا الكلية من اجل النجاح.

طلابنا الكرام

نذكركم بضرورة الالتزام بقوانين الكلية داخل الحرم الاكاديمي حيث يجب احترام الاشخاص والهيئات وطاقم المعلمين في الكلية واياكم والغش او محاولات الغش في الامتحانات او في الوظائف البيتية وكل من يخالف النظام الداخلي سنضطر لتقديمه للجنة التأديبية في الكلية. وتذكروا دائما ان من اهم مقومات النجاح تنظيم الوقت والدراسة السليمة والعميقة والتحضير المسبق لكل المواد المطلوبة والتركيز على الهدف الذي من اجله بدأنا المشوار التعليمي. ونذكركم ايضا انه يمنع منعا باتا أي تصرف ينم او ينتج عنه عنف بأشكاله المختلفة  اتجاه أي شخص داخل الحرم الاكاديمي.  

تحية لكم ولطاقم التدريس ولإدارة الكلية ... معا نرتقي بالعلم والقيم نحو مستقبل افضل لنا ولمجتمعنا العربي. وفقكم الله... وقدما نحو التفوق والتميز وتحقيق الاحلام...

باحترام

د عواد ابو فريح

مستشار شؤون الطلبة